خطوات امتلاك الأجنبي لعقار في تركيا

عقب تغيير قانون ملكية الأجانب في تركيا، سجل قطاع العقارات فيها نمواً ملحوظاً خلال السنوات الـ 6 الماضية، حيث تحولت تركيا إلى وجهة أساسية لمستثمرين وملاك عرب وغيرهم ممن يرغبون في تنفيذ مشاريع استثمارية أو شراء مساكن.

وبحسب وكالة الأناضول للأنباء، فقد جاءت إسطنبول في المرتبة الأولى في قائمة أبرز الوجهات الأبرز للمستثمرين في قطاع العقارات بتركيا، تلتها أنطاليا، ثم مدن بورصة ويالوفا وأنقرة وإزمير.

وبسحب إحصائيات لهيئة الإحصاءات التركية، فإن إجمالي عدد العقارات التي تم بيعها في تركيا خلال الأشهر الـ 11 الأولى من العام الماضي، بلغ عشرين ألفا وسبعين عقارا، مسجلاً نمواً بنسبة 21.3 في المئة، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016.

وتنص المادة 35 من القانون التركي الخاص بحق الملكية والصادر عام 2012، على أنه يحق للأجنبي أن يتملك شريطة أن يكون ما يشتريه ليس منقولا ولا يقع داخل منطقة عسكرية، أو أي أرض تتبع للدولة بشكل عام.

وتنقل وكالة الأناضول عن مسؤولين في مكاتب بيع عقارات بإسطنبول، أنه بعد صدور هذا القرار أصبح بإمكان الأجنبي في تركيا، شراء منزل واستكمال إجراءات نقل الملكية خلال يوم واحد فقط، وليس على أي راغب في الشراء سوى تنفيذ خمس خطوات ليتمكن من تملك عقار في إسطنبول:

في مقدمة هذه الخطوات حضور المشتري إلى تركيا للتوقيع على عقد شراء العقار، ويمكن أن يرسل من ينوب عنه من خلال وكالة رسمياً، الخطوة الثانية هي استخراج الرقم الضريبي من دائرة الضرائب في إسطنبول، وهو رقم يتم منحه لكل أجنبي في تركيا، لتسهيل المعاملات الرسمية الخاصة به.

أما الخطوة الثالثة هي فتح حساب مصرفي في أحد البنوك التركية، لتحويل المبلغ المالي من بلد المقيم إلى المصرف التركي، تليها الخطوة الرابعة المتمثلة في توفير صورة مترجمة إلى اللغة التركية من جواز سفر المشتري، وتكون مصدقة من كاتب العدل، وتبلغ تكلفتها نحو 100 ليرة تركية (ما يقارب 22 دولارا أمريكيا).

أما الخطوة الخامسة والأخيرة هي أن يتوجه البائع والمشتري إلى المكتب العقاري “الطابو”، ليتنازل البائع عن العقار لصالح المشتري، ويستلم الأخير سند الملكية ومفتاح العقار، وهي عملية تتكلف 200 ليرة تركية (حوالي 40 دولارا).

وفي حال كان العقار ليس جاهزاً للتسليم، كأن يشتري بيتاً قيد الإنشاء من شركة عقارية، فإن سند الملكية لا يسلم إلى المشتري إلا بعد تسليم البيت له.

يُشار إلى ضريبة تملك العقار في تركيا تبلغ نحو 4 في المئة من ثمنه، وهي تدفع بواقع 2 في المئة من طرف البائع، ومثلها من المشتري، كما يحق للمشتري المالك لسند الملكية الحصول على “إقامة عقارية” من وزارة الداخلية التركية مدتها من سنة إلى ثلاث سنوات، وتمنح هذه الإقامة حصراً للأجانب الذين يمتلكون عقارات داخل البلاد.

بلغ عددُ الركاب الذين استخدموا المطارات التركية 182.7 مليون مسافر في الفترة ما بين كانون الثاني/ يناير وتشرين الأول/ أكتوبر من هذا العام 2018، حسبما أعلنت هيئةُ المطارات التركية يوم الخميس 8 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

وذكرت الهيئة أن حركةُ نقل الركاب جويًا ارتفعت بنسبة 10.8 في المئة في الأشهر العشرة الأوائل من عام 2018، حيث كانت 164.8 مليون في الفترة نفسها من عام 2017، وفقًا للمديرية العامة لهيئة مطارات الدولة (DHMİ).

وخلال الفترة نفسها من هذا العام، خدمت المطاراتُ التركيةُ 1.73 مليون طائرة، وبلغت كميةُ الشحن الجويّ التي نُقلت عبرها في الفترة نفسها 3.26 مليون طن.

في شهر تشرين الأول، بلغ عددُ الركاب 18.7 مليون، في حين كان عدد الطائرات التي استخدمت المطارات التركية كان ما يقرب من 180 ألف طائرة، وفي الشهر نفسه بلغ عددُ الركاب الدوليين 9.5 مليون مسافر، والمحليين 9.2 مليون مسافر.

ساهمت مطاراتُ إسطنبول، أتاتورك وصبيحة غوكتشين، إلى حدٍّ كبيرٍ في أرقام شهر أكتوبر مع ما يقرب من 6 ملايين و2.9 مليون مسافر من كلا المطارين على التوالي.

وارتفعت الحركةُ الجويةُ في البلاد بنسبة 8.4 في المئة، في حين كانت الزيادة في حركة النقل الجوي في أوروبا بنسبة 3.6 في المئة من مطلع نيسان/ أبريل وحتى الثلاثين من أيلول/ سبتمبر، حسبما أعلنت المديرية العامة التركية للطيران المدني SHGM يوم الثلاثاء الماضي 6 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

وقالت المديرية إن تركيا أصبحت أكبر مساهمٍ في الحركة الجوية الأوروبية.

كما أشارت إلى أنه وفقًا لتقرير المنظمة الأوروبية لسلامة الملاحة الجوية (Eurocontrol)، فإن التأخيرات في إدارة تدفق حركة المرور الجوي في تركيا بلغت 79 في المئة في الربعين الثاني والثالث من عام 2017، وانخفضت بنسبة 47.3 في المئة في نفس الفترة من هذا العام.

وبلغت نسبةُ التأخر في الرحلات التي تأخرت لأكثر من 15 دقيقة في مطار أتاتورك في إسطنبول، 25 في المئة، و21 في المئة في مطار صبيحة غوكتشين في إسطنبول كذلك في نفس الفترة.

نشرت الجريدة الرسمية التركية اليوم الأربعاء، قرار تعديل اللائحة التنفيذية حول تطبيق قانون الحصول على الحنسية، وذلك بعدّة طرق.

وشمل قرار التعديل الشروط والتي يحق لكل من استوفى أيًا منها أن يقوم بالتقديم للحصول على الجنسية التركية، والشروط كما يلي:

– شراء عقار بقيمة 250 ألف دولار أمريكي بدل مليون دولار على الأقل وعدم بيعه لثلاث سنوات.

تعد شركة "ديل أب" العقارية واحدة من الشركات العقارية الرائدة في تركيا، مع اكثر من 1500 عميل راضي عن خدمة البيع و ما بعد البيع. . نضع خبرتنا في سوق العقارات التركي في يدك. تهدف شركة "ديل أب" العقارية الى تقديم كافة الخدمات التي يحتاجها العميل. ما يميز شركة "ديل أب" العقارية هي المتابعة مع عملائنا في جميع المراحل. نحن ايضا نتابع مع عملائنا بعد البيع. ارضاء عملائنا هو شاغلنا الرئيسي و دائما على رأس اولوياتنا. نحن متخصصون يفكرون دائما خارج الصندوق في شغف في رؤيتنا.

اترك تعليقاً

WhatsApp تواصل عبر واتساب